عقد لقاء تواصلي وتشاوري موسع حول إعداد برنامج عمل جماعة أبي الجعد

جماعة أبي الجعد
2017-12-27T17:10:46+01:00
أنشطة الجماعة
16 مارس 2017
IMG 20170204 105210 - مدينة أبي الجعد

في إطار إرساء الآليات التشاركية للحوار و التشاور لتيسير مساهمـــات المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برنامج عمل جماعة أبي الجعد ، نظم المجلس الجماعي يوم الأربعاء 15 فبراير 2017، على الساعة 10 صباحا بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة لقاء تواصليا وتشاوريا موسعا مع هيأة المساواة وتكافؤ الفرص و مقاربة النوع والجمعيات الفاعلـــة بالمدينة وبعض المواطنات والمواطنين، ترأسه السيد محمد الفلاح النائب الخامس لرئيــس المجلس نيابة عن هذا الأخير حضره كل من السادة:

– هشام حنبلي         : النائب الرابع لرئيس المجلس .

– المصطفى جبور     : رئيس اللجنة الدائمة المكلفة بالميزانية و الشؤون المالية و البرمجة .

– فاطمة احريطة      : نائبة كاتب المجلس .

– محمد حمداني      : رئيس اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية و الشؤون الاجتماعية والثقافية و الرياضية

– محمد الرياضي     : نائب رئيس اللجنة الدائمة المكلفة بالميزانية و الشؤون المالية و البرمجة.

– محمد عزيز          : مدير المصالح الجماعية .

– الصديق اسماعيلي : رئيس القسم التقني .

– محمد رفاعي       :  عن مديرية المصالح الجماعية .

– سعيد عدلافي     : عن مديرية المصالح الجماعية .

افتتح هذا اللقاء السيد محمد الفلاح بكلمة رحب فيها بالحاضرين وشكرهم على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا اللقاء من أجل تقديم مقترحاتهم و مطالبهم في شأن إعداد برنامج عمل جماعة أبي الجعد .

بعد ذلك ذكر بالتجربة الأولى للتخطيط الإستراتيجي للجماعات الترابية ، و التي جاء بها المشرع المغربي سنة 2009 ، في إطار الميثاق الجماعي 78-00 موضحا في هذا الإطار بأنها جاءت من أجل تكريس التخطيط الجماعي كثقافة وممارسة في تدبير الشأن المحلي ، كما بين بأنه بعد هذه التجربة يأتي القانون الحالي المتمثل في القانون التنظيمي رقم 14-113 المتعلق بالجماعات ، الذي يأتي في المرتبة الثانية بعد الدستور، و المرسوم رقم 216.301 بتاريخ 29 يونيو 2016 ، القاضي بتحديد مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار و التشاور لإعداده .

كما أوضح بأن لقاء اليوم يأتي بعد الإعلان عن قرار مشروع برنامج عمل جماعة أبي الجعد رقم 191 بتاريخ 6 يناير 2017، وفي ذات السياق أخبر الحاضرين ، كذلك بأنه يأتي ضمن سلسلة اللقاءات

التشاورية مع مختلف الفاعلين داخل المدينة ، في إطار مرحلة التشخيص الممتدة إلى غاية يوم الجمعة 10 مارس 2017.

و من أجل إنجاح المقاربة التشاركية ، ذكر بأن المجلس الجماعي قام بنصب لافتات وتعليق إعلانات بالمدينة يدعو من خلالها المواطنات و المواطنين تسجيل اقتراحاتهم ومطالبهم .

– تنظيم لقاء تمهيدي تواصلي يوم السبت 4 فبراير 2017 ، بمقر الجماعة .

– تنظيم يومي 10 و 11 فبراير 2017 ، دورة تكوينية لفائدة هيئة المساواة و تكافؤ الفرص ومقاربة النوع ، والجمعيات الفاعلة بالمدينة و فريق العمل المساهم في إعداد البرنامج ، حيث سجل خلال كلمته بكل ارتياح المساهمة الفعالة لهاته الفئات في إنجاح هذا البرنامج من خلال مشاركتهم المكثفة و إقبالهم على تسجيل مقترحاتهم في السجلات التي تم إيداعها بالأروقة المخصصة لهذا الغرض ، إذ أشار في هذا السياق ، أن هذا البرنامج سيرسم خريطة الطريق للمشاريع التنموية التي ستعرفها المدينة من خلال تسطير برنامج التجهيزات و البنيات التحتية و التعبئة الجماعية و حماية البيئة و بسط تجليات الجمال الطبيعي بالمدينة ، و تيسير تنقل المواطنين ، وكذا التركيز على المشاريع الاجتماعية .

وفي ختام كلمته ، تمنى السيد محمد الفلاح أن تلقى هذه الدورة نجاحا راقيا من خلال ما سيتم طرحه من اقتراحات ومطالب نابعة من تجربة و ملاحظات الحاضرين الميدانية ، كما تمنى كذلك أن تكون الخرجات في مستوى طموح الساكنة .

عقب ذلك ،أعطيت الكلمة للسيد محمد عزيز مدير المصالح الجماعية ، الذي ألقى عرضا في الموضـوع

تناول فيه الإطار المرجعي لبرنامج العمل و الذي حدده في :

– الظهير الشريف رقم 1.11.91 صادر في 27 شعبان 1432(29يوليو 2011) بتنفيذ نص الدستور .

– القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 1.15.85 بتاريخ 20 رمضان 1436 الموافق ل 7 يوليوز 2015، وخاصة المواد 78-79-80-81-82 منه .

– المرسوم رقم 2.16.301 الصادر في 23 رمضان 1436 الموافق ل 29 يونيو 2016 ، بتحديد مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة و تتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار و التشارك لإعداده.

و بعد ذلك تطرق إلى مفهوم هذا البرنامج ، والذي يعني مجموع الأعمال التنموية المقرر إنجازها أو المساهمة فيها بتراب الجماعة لمدة ست سنوات ، و الذي يبقى قابلا للتحيين ابتداء من السنة الثالثة و يكون وفق منهج تشاركي، والأخذ بعين الاعتبار “مقاربة النوع “مع تحديد و تشخيص الأولويات و الإمكانيات المادية

و البشرية للجماعة ، كما أجمل خصائص هذا البرنامج وفق ما جاء في عرض السيد المكون و التي جاءت كالتالي :

– الشمولية

           – تحديد الأولويات و الأهداف

           – الوضوح والدقة

           – المرونة

           – الاختيارية البدائل

           – الواقعية

           – التوقع

           – الاستمرارية

بالإضافة إلى هذا تطرق إلى  الأطراف المساهمة في تنميته المحلية ، و من بينها :

           – القطاعات الحكومية

        – المؤسسات العمومية

        – الجمعيات المهنية

        – منضمات التعاون الدولي

كما أشار العارض بأن مفهوم المنهج التشاركي يعني إجراء مشاورات مع المواطنات و المواطنين ، وهيأة المساواة و تكافؤ الفرص و مقاربة النوع و الجمعيات الفاعلة ، كما أوضح بأن شروط نجاح البرنامج تقتضي اقتناع أعضاء المجلس بأهمية البرمجة و قابلية الانخراط في العمل الجماعي ، وكذا التوفر على مستوى معين من الخبرة ، واعتماد منظومة للتتبع و التقييم و الإلمام بالتوجهات الوطنية .

عقب ذلك تطرق إلى مراحل إعداد برنامج العمل الجماعي التي حددها في ما يلي :

       – مرحلة الإعداد

       – مرحلة التشخيص

       – مرحلة تقييم الأولويات

       – مرحلة بلورة وثيقة مشروع برنامج عمل الجماعة

       – مرحلة عرض مشروع برنامج العمل على اللجان الدائمة

       – مرحلة  المصادقة من طرف المجلس الجماعي

و في الأخير قام العارض بجرد أهم الإجراءات العملية المتخذة من طرف المجلس الجماعي

لأبي الجعد فيما يخص برنامج العمل التي لخصها فيما يلي :

– اتخاذ قرار رقم 191 بتاريخ 6 يناير 2017 ، يتعلق بإعداد برنامج العمل .

     – عقد لقاء تمهيدي

     – انتقاء فريق العمل

     – تقسيم المدينة إلى خمسة أقطاب

     – خضوع أعضاء فريق العمل إلى يومين تكوينيين .        

و بعد المناقشات وإبداء الرأي والتحاق السيد رئيس المجلس الجماعي خليفة مجيدي الذي ترأس

الورشتين اللتين اتفق الحاضـرون على تنظيمهما من أجل تقديم الاقتراحات و المطالب المتعلقة ببرنامج

عمل الجماعـة وهي كالتالي :

     – ورشـــــــــة   – أ والتي جاءت في اقتراحاتها على الشكل التالي على سبيل المثال لا الحصر

– تهيئة غابة سيدي الغزواني .

– خلق فضاء ترفيهي للساكنة.

– إحداث مركز للتحاليل الطبية .

– إحداث دار الضيافة .

     – ورشــــــــــة – ب – و كانت اقتراحاتها تصب في مجملها على الشكل التالي :

– إحداث مركب اجتماعي تربوي لتمدرس الأشخاص في وضعية إعاقة .

– إنشاء مركز للاستقبال .

– إحداث ملحقات للكليات .

– إحداث ملاعب للقرب .

– إحداث دار للولادة .

– تهيئ ساحة محمد الخامس .

وقد تم تطعيم هذه الورشات من طرف الصديق اسماعيلي رئيس القسم التقني بمحاورتهـــــــــــم

–  قطاع التعليم ،الثقافة ، البيئة ، الصحة ، العمران ،التجهيزات الأساسية ، السياحة ، التجارة ، الصناعة ، الفلاحة و الحرف التقليدية ، ليسفر هذا اللقاء التوسعي عن تقديم هذه الاقتراحات إلى فريق العمل المساهم في إعداد برنامج عمل الجماعة على الساعة الثالثـــــة بعد الزوال .

رابط مختصر