كلمة ترحيبية

جماعة أبي الجعد
2018-01-05T17:38:44+01:00
BVNBV - مدينة أبي الجعدبسم الله الرحمان الرحيم
 والصلاة والسلام على خير النبيئين والمرسلين
أيتها المواطنات الشريفات، أيها المواطنون الشرفاء؛
تحية محبة وتقدير لكل من يعيش على أرض هذه المدينة الأبية؛ موطن الشرفاء والأحرار، مدينة التاريخ والثقافة.
إيمانا منا، نحن رئاسة المجلس الجماعي لأبي الجعد، بقيمة الانفتاح على قضايا المواطن البجعدي وأهمية التفاعل الدائم والمستمر مع حاجياته وشؤونه من جهة، والتموقع في جوهر رهان تقاسم المعلومة معكم، وتفعيلا لمنطوق دستور 2011 المنصص على ترسيخ مبدإ الحق في الولوج إلى المعلومة من جهة ثانية، نجمع نحن ممثلو الجماعة على فتح نافذة إلكترونية خاصة بشؤون جماعة أبي الجعد تحت مسمى مدينة أبي الجعد “villebejaad.com” تشديدا منا على مشاركتكم مستجدات وأنشطة الجماعة، وإطلاع الرأي العام المحلي على الخدمات الإدارية والتنظيمية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والرياضية، ولنقتسم معكم طرق اشتغالنا وتعاطينا مع حاجياتكم وانشغالاتكم، واستثمار غيرتكم العميقة وانتمائكم الصادق لهذه المدينة التاريخية.
ولأن كل ذلك نابع من اقتناعنا الراسخ بأهمية المقاربة التشاركية فإننا اخترناها نهجا استراتيجيا شفافا وواضحا لتفاعلنا معكم، إلى جانب وضعكم في قلب أوراش جماعتكم على أصعدة شتى، وعليه قررنا أن نعبر جسرا آخر من جسور تواصلنا المستمر عبر جسر التواصل الرقمي من خلال موقع قار ومتجدد لجماعة أبي الجعد.
لقد جعلنا من هذا الموقع نافذة إلكترونية للإجابة على حاجياتكم وانشغالاتكم الآتية:
1- الإجابة على توفير قاعدة بيانات ومعطيات لدى زوار الموقع تهم الجماعة والمدينة والخدمات ومختلف الأوراش؛
2- وضع المرتفِق في صلب أولوياتنا من خلال إطلاعه على التدابير والإجراءات المسطرية الجاري بها العمل للولوج   إلى المعلومة والحصول على الوثائق الإدارية والرخص القطاعية، مع فسح المجال أمامه على خدمة الموقع الرسمي للجماعة لتتبع سيرورة معالجة ملفاته؛
3- فتح الأفق أمام المرتفِق لبث مقترحاته، شكاياته وتظلماته قصد إشراكه في تجويد الأداء التدبيري والإداري للجماعة.
أيتها المواطنات، أيها المواطنون؛
إننا نقدم أنفسنا رهن إشارتكم وانشغالاتكم، ونعلن عن فخرنا واعتزازنا بخدمتكم وتلبية حاجياتكم على هذه البوابة الإعلامية، باعتبارها آلية للانصات إليكم والتفاعل مع مقترحاتكم ومبادراتكم لتنمية مدينتنا المباركة، والرفع من مستوى عيشها وتنافسيتها إقليميا وجهويا ووطنيا.
ختاما لا يسعنا إلا  أن نقول: جماعتكم ملك لكم، ومسؤولية مشتركة بيننا لتحسين شروط العيش فيها، والتزام تعاقد متبادل من أجل تنميتها وبنائها.
وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون
صدق الله العظيم
والسلام عليكم ورحمة الله
خادمكم رئيس جماعة أبي الجعد